الخميس، 23 أبريل 2015

زراعـة و إنتـاج الـــذرة الرفيعـــة



نشرة إرشادية صادرة عن مركز البحوث الزراعية – الإدارة المركزية للإرشاد الزراعى.

مقدمة النشرة :

الذرة الرفيعة من محاصيل الحبوب الصيفية الهامة بعد الأرز والذرة الشامية وتعتبر جمهورية مصر العربية الأولي في إنتاجية الذرة الرفيعة بوحدة المساحة على جميع الدول المنتجة في العالم، وتتركز معظم زراعتها في الوجه القبلي حيث تزرع في مساحات كبيرة سنويا تصل إلي 400 ألف فدان .
ويتركزحوالي 80 % من هذه المساحة بمحافظات الفيوم وأسيوط وسوهاج، وبلغت المساحة المنزرعة بالذرة الرفيعة 376 ألف فدان عام 2000 بمتوسط إنتاجية 17.5 إردب / فدان وجملة الإنتاج 6.6مليون إردب .
وترجع أهمية الذرة الرفيعة كحبوب لكونها محصولا غذائيا للإنسان خاصة في المجتمعات الريفية، وحديثا تساهم بشكل رئيسي في صناعة أعلاف الحيوان والدواجن، ويتم الآن توريد الحبوب البيضاء لوزارة التموين لإنتاج خبز بلدي جيد المواصفات بخلط دقيق الذرة الرفيعة بنسبة 20 % مع دقيق القمح مما يساعد على تقليل استيراد القمح ودقيقه من الخارج، علاوة على استخدام بعض أنواع حبوب الذرة الرفيعة حمراء اللون في صناعات البيرة و استخلاص الصبغات .

و تستخدم النباتات الخضراء بعد حصاد القناديل للأصناف والهجن قصيرة الساق ثنائية الغرض كعلف للحيوانات، أما سيقان الأصناف الطويلة فتستخدم في الوقود و بناء الأسوار ومصدات الرياح .
والاتجاه الحالي هو التوسع في زراعة الأصناف والهجن قصيرة الساق ثنائية الغرض (حبوب وعلف أخضر) عالية الإنتاج والتي تتحمل الظروف الصعبة كالجفاف وشدة الحرارة وضعف خصوبة التربة وزيادة الملوحة بها .
و يسر قسم بحوث الذرة الرفيعة بمركز البحوث الزراعية بالتعاون مع الإرشاد الزراعي أن يقدم لزراع الذرة الرفيعة هذه النشرة الإرشادية التي تضم كافة التوصيات الفنية والتي باتباعها يحصل المزارع على أعلي إنتاج وعائد من هذا المحصول بإذن الله .

لتحميل النشرة بصيغة pdf على الرابط التالى :



0 التعليقات:

إرسال تعليق