السبت، 21 فبراير، 2015

تسمين العجول



نشرة إرشادية صادرة عن مركز البحوث الزراعية – الإدارة المركزية للإرشاد الزراعى والمادة العلمية من إعداد د. آحمد محمد الجعفراوي و د.إبراهيم لويس إبراهيم بـمعهد بحوث الإنتاج الحيواني.

عام صدور النشرة : 2002
رقم النشرة : 337
مقدمة النشرة:
كان إنتاج اللحم قديماً يعتمد علي تسمين الحيوانات تامة النمو، فكان المربين  يستفيدون من مواشي اللبن والثيران بعد أن تصبح غير قادرة علي الإنتاج أو العمل بوضعها في حظائر مدة معينة مع إعطائها أغذية مركزة وفي نهاية هذه المدة نجد آن لم يتكون في جسم الحيوان غير الأنسجة الدهنية وقليل من البروتين،
أما الطريقة الحديثة للتسمين فهي التحكم في تنظيم النمو لإنتاج اللحم والبدء في تسمين العجول مبكراً لأنه كلما كان الحيوان صغيراً كلما كانت نسبة اللحم المتكون أكبر، وعموماً يمتاز حيوان اللحم عن أي حيوان آخر بخاصية اكتناز اللحم في جسمه وكفاءته في تحويل الغذاء آلي لحم وقدرته علي زيادة مطردة واستفادته بأكبر قدر من الغذاء الذي يعطي له،ثم هو من حيث الشكل حيوان ضخم ومندمج الأعضاء بعضها مع بعض وصندوقي الشكل يشبه متوازي المستطيلات، ومحمول علي أربعة قوائم قصيرة والجسم طويل وعميق ويعطي أكبر نسبة من اللحم.

رابط تحميل النشرة بصيغة pdf :


إضغط هنا

0 التعليقات:

إرسال تعليق